مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

كوفيد-19: تمديد القيود المؤقتة المفروضة على الرحلات التي ليست لها ضرورة مطلقة والمتجهة إلى الاتحاد الأوروبي لغاية 15 حزيران/يونيو 2020

14.05.2020 - مقال

قررت الحكومة الاتحادية اتباع التوصية الصادرة عن المفوضية الأوروبية بتاريخ 8 أيار/مايو 2020 وتمديد القيود التي قد تم فرضها على الرحلات التي ليست لها ضرورة مطلقة من دول ثالثة والمتجهة إلى ألمانيا لمدة 30 يوماً إضافياً وذلك من أجل محاصرة مرض كوفيد-19 والحد من استمرار انتشار فيروس كورونا. سوف تستمر ألمانيا مبدئياً على غرار غيرها من الدول الأوروبية في اتباع القرارات المتعلقة بالقيود المفروضة على السفر والمتجه إلى منطقة شنغن والصادرة عن رؤساء الدول والحكومات في الاتحاد الأوروبي يوم 17 آذار/مارس 2020، وذلك حتى يوم 15 حزيران/ يونيو 2020.

بناء على الأمر الصادر عن وزارة الداخلية الاتحادية (وفقا للمادة 14 بالارتباط مع المادة 6 من لائحة شنغن المعنية بالحدود -Schengen Borders Code) والذي لا يزال في حيز التنفيذ، يستثنى بشكل صريح من هذه القيود المفروضة على السفر كل من:

  1. مواطني دول الاتحاد الأوروبي والدول المنتسبة لمنطقة شنغن، إضافة إلى أفراد عائلاتهم، ومواطني كل من بريطانيا العظمى وآيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا، إضافة إلى أفراد عائلاتهم، وذلك لغرض دخول ألمانيا بهدف العبور إلى موطنهم أو دولة إقامتهم، طالما ليس هناك بديل آخر عن هذا المسار
  2. مواطني الدول الثالثة ممن يحملون تصريح إقامة طويلة الأمد في إحدى دول الاتحاد الأوروبي و/أو إحدى الدول المذكورة آنفًا (رخصة إقامة أو تأشيرة طويلة الأمد مثلا لأغراض الدراسة أو بدء العمل) إذا ما كانوا عائدين إلى محل إقامتهم المعتادة.
  3. مواطني الدول الثالثة ذوي ما يسمى بـ"الوظائف أو الاحتياجات الأساسية" (essential functions or needs)، ووفقًا للقرار يشمل ذلك كل من:
  • العاملين والباحثين في القطاع الصحي، ووظائف الرعاية الصحية.
  • عابري الحدود بشكل منتظم والعاملين في قطاع نقل البضائع، والمجالات الضرورية الأخرى.
  • الدبلوماسيين ومنسوبي المنظمات الدولية والعسكريين، وكذلك العاملين في مجال المساعدة الإنسانية إذا كان سفرهم في إطار ممارسة عملهم.
  • المسافرين العابرين (ترانزيت).
  • المسافرين لأسباب عائلية قاهرة.
  • الأشخاص الذين يحتاجون إلى حماية دولية، أو لأسباب إنسانية أخرى.

معلومات إضافية حول السفر:

بالإضافة إلى ذلك تم اتخاذ القرار بشأن تمديد المراقبة المؤقتة للحدود الداخلية مع النمسا وسويسرا وفرنسا مبدئياً لغاية 15 حزيران/يونيو 2020. هذه القاعدة سارية التطبيق أيضاً بالنسبة للحدود الجوية مع إيطاليا وإسبانيا.

تتم مواصلة مراقبة الحدود مع الدانمرك مبدئياً، على أن يتم تحديد موعد إيقافها بالتنسيق مع الحكومة الدانمركية.

إلا أنه يتم تخفيف الإجراءات المتعلقة بتنفيذ المراقبة على الحدود البرية. حيث يتم السماح مجدداً بكافة خطوط حركة المرور بهدف عبور الحدود. ولا تتم المراقبة على الحدود في المستقبل بشكل منهجي وإنما على نحو مرن قياساً للمخاطر المحتملة. كما تبقى القاعدة بضرورة تقديم سبب وجيه ومقنع للسفر سارية مبدئياً، ولكن يتم اتخاذ تدابير إضافية لتسهيل السفر لأسباب عائلية وشخصية، على أن يتم تحديد تفاصيلها في وقت لاحق.

يُصار إلى توقيف مراقبة الحدود مع لكسمبرغ مع انتهاء تاريخ 15 أيار/مايو 2020.

ضوابط وقواعد الحجر الصحي بالنسبة للمسافرين بعد الدخول إلى ألمانيا وبالنسبة للعائدين:

توافقت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات على المبادئ الأساسية لتوحيد ضوابط الحجر الصحي بالنسبة للمسافرين بعد الدخول إلى ألمانيا وبالنسبة للعائدين. تجدون المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع (على سبيل المثال أيضاً باللغة الإنجليزية) والنص الأصلي بالإضافة إلى روابط ذات معلومات تفصيلية على المواقع الإلكترونية التابعة لوزارة الخارجية الاتحادية والوزارة الاتحادية للداخلية والبناء والشؤون المحلية (BMI). للحصول على معلومات حول تطبيق التدابير بشكل فعلي في كل ولاية يرجو الاطلاع على المواقع الإلكترونية الخاصة بوزارات الصحة بكل ولاية.

إلى أعلى الصفحة